إجراءات التبرع بالأعضاء و زراعتها

ضوابط ممارسة التبرع بالأعضاء و زراعتها

 

 

 

 

 

 

يحظى القطاع الصحي بالمملكة باهتمام خاص من حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – حيث باتت الخدمات الصحية المتطورة المقدمة للمرضى بشكل عام ومرضى الفشل الكلوي على جهة الخصوص تنافس مثيلاتها في دول العالم المتقدمة ومرآة تعكس مدى التطور الصحي الشامل الذي تعيشه المملكة.

كما تولي الحكومة الرشيدة – أيدها الله – عناية فائقة بمرضى الفشل العضوي وزارعي الأعضاء نظرا للزيادة المطردة في أعدادهم وقد صدرت موافقات سامية وقرارات تؤمن حقوق هؤلاء المرضى وتساعدهم على التخفيف من معاناتهم وآلامهم مع مرض الفشل العضوي ومنها:

        الموافقة السامية الكريمة رقم (1489/م) وتاريخ 5/7/1410هـ بمنح وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الثالثة للمتبرعين بالأعضاء الرئيسية وهي ( القلب ، الكبد ، الكليتان ، النخاع العظمي ).

        الموافقة السامية الكريمة رقم (70/3158/ ر) وتاريخ 30/3/1416هـ على اقتراح مجلس الخدمة المدنية بمنح الموظف المصاب بالفشل الكلوي إجازة براتب كامل عن الأيام التي يتم إجراء الغسيل له بالتقنية الدموية بموجب تقرير من الجهة الطبية التي تتولى علاجه.

        الموافقة السامية الكريمة رقم (107) وتاريخ 8/4/1429هـ بمنح مريض الفشل الكلوي الذي يعمل في القطاع الخاص إجازة مدفوعة الأجر في اليوم الذي يجرى له فيه الغسيل الكلوي للتنقية الدموية وذلك بموجب تقرير من الجهة الطبية التي تتولى علاجه , أسوة بأمثاله من العاملين في الدولة ويتحمل صندوق الموارد البشرية أجر ذلك

        اليوم.

       

موافقة صاحب السمو الملكي ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام، على منح المرضى الذين زرعت لهم أعضاء(كلية، كبد، قلب) تخفيضا على تذاكر طيران الخطوط الجوية السعودية بمقدار (25%) على القطاعات الداخلية بواقع ثلاث تذاكر سنوية لمدة عامين قابلة للتجديد لعام ثالث فقط ، كما يمنح المتبرع بكليته أو جزء من كبده تخفيضا على شبكة الخطوط الداخلية(رحلتين سنوياً فقط) والخطوط الدولية(رحلة واحدة سنوياً) بالدرجة السياحية وتصدر البطاقات عن طريق قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء.

 

        موافقة صاحب السمو الملكي ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام وكذلك قرار مجلس الوزراء رقم (130) وتاريخ 4/9/1417هـ على اعتبار العسكري المصاب بالفشل الكلوي غير لائق طبيا للخدمة العسكرية ويعامل بموجب المادة رقم (15) من نظام التقاعد العسكري ويصرف له (70%) من آخر راتب كان يتقاضاه قبل التقاعد أو على أساس المستحق من مدة خدمته المحسوبة في التقاعد أيهما أكثر وشريطة أن لا توصى اللجنة الطبية العسكرية العليا بذلك لمن هم في مراحل متقدمة من الفشل الكلوي وبعد استنفاد المريض ما مقداره (90) يوما إجازة غسيل كلى ، كما يستمر المتبرعون بالكلى في عملهم واعتبارهم لائقين للخدمة العسكرية وفي حالة تدهور حالتهم يحالون إلى التقاعد ويصرف لهم أيضا (70%) من آخر راتب يتقاضونه.

        موافقة الخطوط الجوية العربية السعودية رقم(ع د/6/128) وتاريخ 14/11/1411هـ بمنح مريض الفشل الكلوي (240) كيلو غرام كعفش مجانا (أدوية ومحاليل) وذلك على الرحلات الداخلية والخارجية التي تبدأ من المملكة فقط بخطاب من قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء.

        إصدار بطاقات تخفيض على تذاكر طيران الخطوط الجوية العربية السعودية بمقدار 50% لكل متبرع ومتبرعة بالكلى أو جزء من الكبد للأقارب المرضى عن طريق قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء.

        موافقة وزارة الشؤون الاجتماعية على صرف إعانة مادية سنوية لمرضى الفشل الكلوي الفقراء وخاصة المحتاجين منهم مبلغ وقدره (10000)عشرة آلاف ريال.

        يحصل مريض الفشل الكلوي على بطاقة تخفيض على كافة وسائل النقل الحكومية مع مرافق بمقدار (50%) من وزارة الشئون الاجتماعية وذلك بعد حصول المريض على البطاقة التعريفية من قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء.

        إصدار بطاقات تعريفية لمرضى الفشل العضوي ولزارعي الأعضاء والمتبرعين بالكلى والكبد للتعريف بهم لكي تساعدهم وتسهل أمورهم في تنقلاتهم ومراجعاتهم وذلك عن طريق قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء.

        التنسيق مع جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي في إحالة مرضى الفشل العضوي أو زارعي الأعضاء أو المتبرعين بالكلى والكبد أو أقاربهم من الدرجة الأولى لمن يرغب في الحصول على قبول في الجامعات وإكمال دراسته كذلك في إمكانية الحصول على العمل المناسب للمحتاج وذلك عن طريق قسم الخدمة الاجتماعية بالمركز السعودي لزراعة الأعضاء.

وما هذا الدعم لهؤلاء إلا القليل بالنسبة على الإمكانيات والتجهيزات التي تؤمنها الحكومة الرشيدة من إنشاء مستشفيات ومراكز صحية وعلاجية في جميع مناطق المملكة في سبيل النهوض بالخدمات الصحية نحو الأهداف المرجوة المتمثلة في تأمين العناية الطبية والعلاجية المتميزة للمواطنين في جميع المجالات.

 

إعداد / أحمد بن محمد الشرهان.